بغداد/سومر نيوز - عادة النائبة عالية نصيف مرة آخرى إلى ابتزاز الوزراء الجدد وقد بدأت مع وزير النفط ثامر الغضبان التي هددته في نشر وثائق تدينه عندما كان كبير مستشاري حكومة المالكي في حال لم يوافق لها على طلبات لها لإنشاء مشاريع محطات وقود في شمال بغداد. 

وقالت النائبة ثورة الحلفي لوكالة/ سومر نيوز/ إن" معلومات وصلت لرئاسة مجلس النواب تؤكد أن وزير النفط ثامر الغضبان يتعرض للابتزاز من قبل النائبة عالية نصيف وتجبره على الموافقة لها لإنشاء محطات وقود في مناطق الثعالبة والحسينية والشعب شمال العاصمة بغداد".