بغداد/سومر- أبدت هيأة النزاهة استغرابها من ادعاءات ومزاعم عدد من وسائل الإعلام وجود صراعات حول منصب رئيس هيأة النزاهة.

وذكر بيان للنزاهة تلقت وكالة "سومر نيوز" نسخة منه ان هذا الأمر "يوحي للرأي العام بعدم استقلالية الهيأة وخضوعها للإملاءات والضغوط السياسية، وهذا ما يخالف الدستور الذي جعلها من ضمن الهيآت والجهات المستقلة، فضلاً عما حدده قانونها النافذ رقم 30 لسنة 2011 في المادة 2 التي نصت على وجوب استقلاليتها، والمادة 4 التي تضمنت آلية اختيار رئيسها".
وأضاف انه "وفي الوقت الذي تطالب فيه الهيأة وسائل الإعلام المختلفة توخي الدقة حال نشرها الأخبار والتقارير المتعلقة بعملها أو نقلها عن وسائل إعلام أخرى، فإنها تؤكد أن الوقائع تثبت أن هيأة النزاهة ومنذ تأسيسها 2004 ولغاية اليوم قد توالى على رئاستها شخصيات مهنية مستقلة غير منتمية إلى كتل أو أحزاب سياسية".
وكان عدد من وسائل الإعلام قد نقلت عن إحدى الصحف العربية تقريراً حول ادعاءات وجود صراع على تولي منصب رئيس هيأة النزاهة، وعمد عدد من هذه الوسائل الإعلامية إلى تضمينه العديد من المغالطات والادعاءات غير الصحيحة والبعيدة عن الواقع.انتهى