سومر نيوز: بغداد

أعلنت وزارة الداخلية، عن ارتفاع عدد شهداء التفجيرين الانتحاريين في  منطقتي الكاظمية والحرية شمالي بغداد إلى 24 شهيدا و62 جريحا.

ووقع الهجوم الانتحاري الاول، ليلة امس السبت، (3 تشرين الاول)عند نقطة تفتيش أمنية بمنطقة الكاظمية، حيث قالت الشرطة إن انتحاريا فجر سترته الملغمة عند نقطة تفتيش شرطية.

وفي التفجير الثاني، اقتحم الانتحاري شارعا مزدحما في حي الحرية ببغداد، وفجر نفسه، ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة خمسة وعشرين آخرين، وفقا لمسؤولي الشرطة. حسب ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن تنظيم داعش الذي يسيطر على نحو ثلث مساحة العراق وسوريا، تبنى عددا من الهجمات السابقة التي استهدفت قوات الأمن العراقية.