بعد إحالته للتقاعد.. وزارة النفط تعين "الفاسد" فلاح العامري مستشاراً لها


 

سومر نيوز:

أمر نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان بإلغاء قرار احالة مدير شركة تسويق النفط الوطنية (سومو) السابق فلاح العامري الى التقاعد.

 

وفي أواخر العام الماضي اُعفي العامري من منصبه، الذي شغله لأكثر من عشر سنوات، ثم أحيل الى التقاعد بأمر من وزير النفط السابق جبار اللعيبي.

 

غير أن الوزير الجديد ثامر الغضبان أصدر امراً وزارياً قرر فيه الغاء احالة العامري الى التقاعد  وتعيينه بمهام منصب مستشار الوزارة.

 

وولد هذا القرار ردود فعل متشنجة وغاضبة، حيث اشار ناشطون على مواقع التوصال الى عدم اهتمام الحكومة لماتبثه وسائل الاعلام من تقارير صحافية تتضمن ادلة ووثائق عن فساد العامري والكثير من المسؤولين الاخرين، فضلا عن عدم اهتمام بكفاءات العراقيين من خريجي الجامعات وحملة الشهادات العاطلين عن العمل لتلغي تقاعد مسؤول فاسد وتعيده الى الخدمة بدرجة مستشار التي تعيد التخصيصات والمسؤوليات الكبيرة بدلا من محاسبته.

 

 

ويعد العامري الصندوق الأسود في وزارة النفط والمتحكم بمقدرات التسويق، والمسؤول الغامض حد ان لا مفتش ولا هيئة رقابية تجرؤ على دخول مبنى سومو الذي يديره قرب شارع القناة، في بغداد.

 

وسبق أن نشرت وكالة (سومر نيوز)، حقائق ووثائق عن الفساد الذي يقوده فلاح العامري منذ العام ٢٠٠٥ ولغاية الان، وتسببه بهدر كبير في المال العام، لم تنتبه اليه الاجهزة الراقبية حتى الان بسبب ضعفها.

 



الردود

اترك رد