سومر نيوز: بغداد.. كشف النائب عن تحالف “الفتح”، عبد الامير المياحي، الثلاثاء، أن تأجيل جلسة البرلمان اليوم، جاء بسبب خلافات الكتل السياسية حول مرشحي الحقائب الوزارية المتبقية.

 

وقال المياحي، في تصريح صحافي، إن “غياب النواب عن جلسة اليوم، هو بسبب الخلافات بين الكتل السياسية حول مرشحي الحقائب الوزارية (الدفاع، الداخلية، العدل)”، مشيراً إلى أنه “كان من المقرر ادراج فقرة التصويت عليها في جلسة اليوم، وهذا مادفع رئاسة المجلس الى تأجيل عقد الجلسة بعد ضغوطات الكتل عليه”.

 

وأشار المياحي، إلى أن “جلسة يوم الخميس، ستشهد التصويت على مرشحي الوزارات الشاغرة”، مؤكداً أهمية “عقد جلسات البرلمان من اجل اتمام قراءة مشروع قانون موازنة 2019 والتصويت عليها باسرع وقت ممكن”.

 

من جانبه، قال مراسل “ناس”، اليوم (8 كانون الثاني 2019)، إن “نواباً افادوا بأن سبب تأجيل الجلسة هو الاعتراض على تحديد موعد انعقادها حيث كان من المقرر ان تعقد الجلسة في تمام الساعة 11 من صباح اليوم، بدلاً عن الساعة ١ ظهراً، مما ازعج النواب على تغيير التوقيت”.

 

وفي نفس السياق، تسائل النائب فائق الشيخ علي، في صفحته على “تويتر”، وتابعه “ناس”، عن اسباب عدم عقد جلسة اليوم، رغم تعطيل اعضاء مجلس النواب مدة اسبوعين.

 

وأشار الشيخ علي، إلى أن “88 نائباً فقط حضورا إلى جلسة اليوم”.

 

ويخلو جدول أعمال جلسة مجلس النواب، اليوم (8 كانون الثاني 2019)، من استكمال تشكيلة حكومة عادل عبد المهدي، فيما كان المجلس يعتزم قراءة مشروع قانون الموازنة العامة لعام 2019.