بغداد/سومر نيوز- قال وزير الخارجية محمد علي الحكيم إنه لن يرحم اولاد المسؤولين في السفارات في حال وجد مخالفات قانونية في نعينهم. 

وقال الحكيم في تصريح صحفي إن" اولاد المسؤولين في السفارات ظاهرة معيبة في العمل الدبلوماسي وهذا يعود نتيجة التدخل السياسي في عمل وزارة الداخلية". 

وأضاف " شكلت لجنة لمتابعة اوضاع المتواجدين في السفارات وضرورة العدالة والتوزيع المناطقي سواء للسفراء أو القنصليين أو الموظفين في السفارات".  

وتابع أن " اهم ملف لدي هو إعادة الاعتبار لمعهد الخدمة الخارجية وابعاده عن التنافس الحزبي ".

يذكر أن معهد الخدمة الخارجية التابع لوزارة الخارجية تأسس عام 1973، ويطلع بمهمة إعداد الكوادر الدبلوماسية والإدارية اللازمة لعمل الوزارة وذلك من خلال إقامة الدورات التأهيلية والتطويرية في مجال اللغات والدبلوماسية، فضلاً عن المساهمة في إقامة دورات تطويرية لبقية مؤسسات الدولة في مختلف المجالات الدبلوماسية.