بغداد:سومر نيوز 

طالبت الجبهة التركمانية العراقية، الحكومة بتغيير عدد من الضباط.

وذكر بيان لها تلقت وكالة سومر نيوز نسخة منه "تعتبر الجبهة التركمانية العراقية تفجيرات سوق القائم اليوم، بانها رسالة خطيرة للحكومة العراقية التي لم تتمكن لحد الآن من إعادة التنظيم الامني والعسكري للاجهزة الامنية والاستخباراتية والعسكرية".

وأضاف ان "المنطقة الفاصلة بين الحدود السورية والعراقية هي مناطق هشه قابلة للاختراقات، لذلك ينبغي على الحكومة احالة الضباط الذين نجاوزت اعمارهم الحد المطلوب مع عدم شمولهم بالاستثناءات والسماح للطاقات الشبابية الامنية من تولي المهام ، والرحمة للشهداء".

وكانت سيارة {كيا} حمل انفجرت صباح اليوم الجمعة، في سوق شعبي بمنطقة حصيبة في قضاء القائم غرب محافظة الانبار أسفرت عن استشهاد شخصين وإصابة 25 آخرين بينهم منتسبين في القوات الأمنية.

ويأتي هذا الحادث بعد 3 أيام من إنفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري، في سيطرة الأقواس بمدينة تكريت في محافظة صلاح الدين، الثلاثاء الماضي، أسفرت عن استشهاد مواطنين اثنين وإصابة ٦ آخرين بجروح