بغداد/سومر- وجه أمين عام عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، اليوم السبت، الى متابعة مبادرة رئيس الجمهورية للكشف عن الأسباب الحقيقية وراء الخلاف مع تيار الحكمة، فيما امر بتشكل لجنة قانونية لمعرفة مصير مواد مصفى بيجي المسلمة لوزارة النفط وادعاءات اعتقال قاتل مطعم "ليمونة".

وقال المتحدث باسم الحركة النائب نعيم العبودي في منشور على (الفيسبوك) واطلعت عليه "سومر نيوز"، إن "الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي وجه بتشكيل لجنتين، الاولى تتابع مبادرة رئيس الجمهورية لكشف الأسباب الحقيقية لما جرى، والثانية لجنة قانونية تتواصل مع وزارتي النفط والداخلية لمعرفة مصير مواد مصفى بيجي المسلمة لوزارة النفط".


    واضاف العبودي، ان "عمل اللجان لمعرفة هل تم إلقاء القبض فعليا على قاتل صاحب مطعم ليمونة وهل كان يحمل باج العصائب..".


     وتدخل رئيس العراق برهم صالح، أمس الجمعة، لحل الأزمة الأخيرة التي نشبت بين "تيار الحكمة" بزعامة عمار الحكيم و"عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي.