سومر نيوز: بغداد... كشفت مصادر مطلعة، اليوم السبت، تفاصيل مبادرة رئيس الجمهورية برهم صالح بين حركة عصائب أهل الحق، وتيار الحكمة، بعد الخلافات المحتدمة بين الطرفين، فيما أجل التيار تظاهرته المقرر تنظيمها اليوم في منطقة الجادرية.

 

وقالت مصادر مطلعة على طبيعة المبادرة أن رئيس الجمهورية برهم صالح تواصل مساء أمس الجمعة، مع رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، وزعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، كلاً على حدة، في مساع لنزع فتيل التوتر بينهما.

 

وقالت المصادر في تصريح صحافي، إن “صالح بحث مع قيادات بارزة من تحالفي الاصلاح والاعمار، والبناء مجريات الأحداث الراهنة والتطور الأخير، بين الطرفين، وسبل إنهاء الأزمة.

 

وأكدت المصادر أن “وساطة صالح هدأت الطرفين، وأبعدتهم عن التظاهرات، ووقفت التصعيد في وسائل إعلامهما”.

 

وأشارت إلى أن “تلك الاتصالات سبقت اجتماعا في مكتب الخزعلي، حضره المهندس والعامري وآخرون، وصدر عنه بيان، أثار الجدل في أوساط تيار الحكمة، لجهة “التشنج” الذي هيمن على لغته، في وقت يفترض أن يكون هادئا، لأنه جاء في أعقاب انتهاء الأزمة”.