سومر نيوز : بغداد
قالت خلية الإعلام الحربي، اليوم الجمعة، إن القطعات الأمنية في عمليات الأنبار تواصل فعالياتها لتطهير المحافظة من دنس العصابات الإرهابية وتمكنت من قتل وإصابة العشرات من الدواعش.

وذكرت الخلية في بيان ورد لـ(سومر نيوز) أن "طيران التحالف الدولي قتل عددا من الإرهابيين في منطقة الزنكورة، كما دمر عجلة مسرفة لعصابات داعش في منطقة الحميرة، في حين احبطت الاجهزة الامنية محاولة تعرض للعدو قرب جسر البو عيثة".

وأشارت الخلية الى أن "قوات الشرطة الاتحادية وفق معلومات استخباراتية من قتل 4 إرهابيين وجرح 2 اخرين وتدمير وحرق عجلة للعدو خلال معالجتها بقنابر الهاون لمجموعة ارهابية قرب خط الصد الاول في الرمادي، وقتلت ايضا 21 ارهابيا وجرحت 9 اخرين ودمرت 3 عجلات للعدو بقصف صاروخي في مدينة الرمادي".

وأضافت أن "قوة من قيادة عمليات الانبار نفذت فعالية مشتركة مع الحشد الشعبي في مناطق (عبرة البو شجل، البو يوسف، الجفة) أسفرت عن حرق 3 عجلات وتدمير 4 مقرات لداعش وقتل وإصابة من بداخلها من عناصر إرهابية".

وأوضحت أن "قيادة عمليات دجلة ومقاتلي الحشد الشعبي شرعوا بتنفيذ واجب في منطقة طحماية وقرى الحامد أسفرت عن العثور على مخبأ تحت الارض تابع لعصابات داعش"، لافتة الى أن "قيادة عمليات سامراء قامت بتنفيذ فعالية مشتركة في جزيرة سامراء أسفرت عن تدمير عجلتين للإرهابيين وقتل من فيهما".

وبينت الخلية أن "قيادة عمليات صلاح الدين نفذت فعالية مشتركة في منطقة نقطة احسان اسفرت عن قتل 25 إرهابيا وتدمير مخبأين يستخدمهما العدو"، مشيرة الى أن "آمرية المقر المسيطر شرعت بالاشتراك مع الحشد الشعبي بتطهير المناطق الواقعة غرب وجنوب منشأة المثنى".

وتابعت أن "قيادة القوة الجوية نفذت 17 طلعة على مختلف قواطع العمليات كما نفذت قيادة طيران الجيش 37 طلعة على قواطع العمليات كافة، فيما نفذ طيران التحالف الدولي 31 طلعة اسفرت عن قتل 19 ارهابيا وتدمير موقعين هجوميين وملجأين للعدو وخمسة اسلحة ثقيلة وكدسي عتاد و8 مخابئ وهاون وموقع قناص".

ولفتت الى أن "المعلومات التي وردت لوكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية تفيد بوجود خلافات بين عصابات داعش الارهابية بين الوافدين والإرهابيين في منطقة جزيرة سامراء حيث حصل صدام مسلح بينهم واسفر عن قتل 3 ارهابيين اجانب وجرح 5 اخرين من جهة ومن الجهة الاخرى قتل 4 ارهابيين وجرح 3 اخرين من بينهم ارهابي يشغل منصب ما يسمى المسؤول الامني للحسبة لعصابات داعش وقياديين بارزين في داعش الاجرامي".