مواقف متضاربة بشأن وجود القوات الاميركية في العراق


سومر نيوز: بغداد.. أعتبر النائب عن محافظة نينوى احمد الجربا، السبت، الوقت غير مناسب للخوض في موضوع القوات الامريكية والقواعد العسكرية، داعياً اعضاء البرلمان إلى الانشغال بمواضيع اهم .

 

وذكر الجربا في بيان، أن “الوقت الان غير مناسب للخوض في تفاصيل موضوع القوات الامريكية والقواعد العسكرية، لان ظروف البلد الامنية لم تستقر استقرار كامل الى حد هذه اللحظة، وبالمقابل لانرضى ولانقبل ان تكون أراضي العراق منطلق لضرب اي دولة من دول الجوار.

 

ودعا الجربا بحبسب البيان، اعضاء البرلمان إلى “الانشغال بمواضيع اهم من هذا الموضوع، الا وهو العمل وبقوة على اعادة إعمار المدن وتوفير الخدمات للمواطنين، لان عدم تلبية مطالب المواطنين قبل حلول اشهر الصيف من هذا العام سوف يكون له تداعيات خطيرة على البلد بصورة عامة”.

 

وفي سياق متصل قال نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي في بيان اورده مكتبه الاعلامي،  إنّ “الإنسحاب الأمريكي من سوريا جاء لإيجاد الذريعة في تنفيذ مشروعها لتثبيت وجودها في العراق، خاصةً وإن بداية هذا الإنسحاب قد كان من مدينة التنف السورية الواقعة على الحدود العراقيّة السورية”، لافتاً إلى أن “هذا يسمح لبقايا داعش التحرّك لدخول الأراضي العراقيّة كونها منطقة رخوة، وبذلك ستدّعي الولايات المتحدة بأن بقائها هناك لمقاتلة وإنهاء داعش وسيكون لها المُبرّر في زيادة قواتها وبقائها في العراق”.

 



الردود

اترك رد