سومر نيوز: بغداد
كشف بيان عسكري، اليوم الأحد، تفاصيل قصف سلاح الجو العراقي موكب أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "داعش" في محافظة الأنبار قرب الحدود مع سوريا.

وأكد بيان الجيش العراقي أنه "ما زال مصير المجرم البغدادي مجهولاً"، وكان البغدادي قد أعلن نفسه زعيماً لتنظيم داعش على جانبي الحدود بين العراق وسوريا.

وتابع البيان "تمكنت طائرات القوة الجوية من قصف موكب المجرم الإرهابي أبو بكر البغدادي اثناء تحرك الموكب الى منطقة الكرابلة لحضور اجتماع لقيادات تنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف أنه تم "قصف موكب الارهابي البغدادي في عملية بطولية لخلية الصقور الاستخبارية والقوة الجوية العراقية بينما كان في طريقه لحضور الاجتماع مع قيادات في التنظيم".

وأوضح البيان أنه تم "قتل واصابة الكثير من قيادات داعش الارهابي أثناء قصف اجتماعهم"، مشيراً إلى أن "سلاح الجو قصف موقعا كان يعتزم البغدادي الاجتماع بقادة التنظيم فيه".

ولفت بيان الجيش الى أنه "تم قصف مكان اﻻجتماع وقتل وجرح الكثير من قيادات التنظيم وﻻ زال وضع المجرم البغدادي مجهولاً حيث تم نقله محمولا بعجلة وأن وضعه الصحي غير معروف لحد الآن".