بغداد/سومر-

سيد رحيم أبو رغيف يوضح :
الاخوة الكرام مع حفظ الالقاب ؛
السلام عليكم ورحمة الله،
لم ارغب أبدا إلى عرض هذا الموضوع عبر وسائل التواصل ،بيد ان حجم الالم والغصة التي صدمتني دفعني إلى بيان عمق التداعي القيمي والاخلاق حتى على مستوى النخب ،فكيف يمكن تصور لصهر رئيس الجمهورية السابق،شيركوه عبدالواحد مصطفى تن يتصرف بهذه الطريقة على شاكلة (النصب والاحتيال)وقد دأبنا على التعاطي معه ومع غيره بكل ودية ،فعرضنا الموضوع امام فخامة الدكتور فؤاد معصوم وأمام أبنته معالي الوزيرة السابقة والمستشارة في رئاسة الجمهورية لاحقا ،وبتوسط الاستاذ معالي الوزير شيروان الوائلي،ولم نحظى باستجابة سوى الاعراض وعدم الاكتراث لموضوع ،يلامس البعد الاخلاقي بهذا المستوى،
علما ان الموضوع مضى عليه مايقرب من ال6شهور ،نعم رب سائل يسأل ولماذا لم تعرض الموضوع أمام القضاء ،
بموازاة ذلك نحن نحتفظ بحقنا أمام القضاء وامام جيع الجهات المعنية ،،
القضية بايجاز؛
قام ولدي ببيع بيتنا ودفع ثلاثة ارباع المبلغ لصهر رئيس الجمهورية السابق الدكتور فؤاد معصوم،وقد أخبرنا أن الدكتور يعاونه في ذلك ،!
وقد ابرمنا معه عقدا ب 3نقاط؛
لم يلتزم الا بواحدة لاقيمة لها ،فحاولنا اعادة الحال لما كانت عليه ولم يستجيب وإلى هذه اللحظة كلما نجتمع لحل وحسم الموضوع وديا يستجيب بقطع العهود والوعود وبمجرد أنتهاء الاجتماع لايلتزم بها،
رغم اننا دفعنا له المبلغ لقاء أن يقوم بتحويل الوكالة لنا بالاسم الذي تم الاتفاق عليه ،
وفي كل لقاء واجتماع يقدم متطلبات ونقدمها له؛
وطلب الينا السفر معه إلى اربيل والسليمانية وتم ذلك !!
ثم(بلغ السيل الزبى ونفذ مافي جعبتي)
والرأي العام يعلم على وجه الدقة والضبط من هو رحيم ابورغيف ،
فانا لست أكثر من انسان عراقي ينتمي إلى العراق فقط وفقط ،ولم ادعي ولا ادعى سوى ذلك ؟!
ومن المؤسف حقا ان فخامة الدكتور فؤاد معصوم لم يبدي رد فعل مناسب لحجم ماقام به صهره الذي عاش معه عن قرب وبالتالي هو من الاسرة بهذا المعنى ،ومع ماتقدم فأن الدكتور فؤاد محل احترامنا وتقديرنا ،فهو شخصية وطنية ونضالية واكاديمية ومن أهل العلم ،وتمنيت عليه وهو محل حبنا وتقديرنا أن يولي ذلك ما يستحق من اهمية لا ان يكتفي برد ابنته معالي الوزيرة جوان فؤاد مع كل الاحترام والتقدير لها ،وكنت اتمنى بعد ان اجتمعنا في بيت معالي الوزير السابق الاستاذ شيروان ،أن يستأنس الدكتور فؤاد معصوم برأي الاستاذ شيروان ويجمع الاطراف المتنازعة ،فشيركوه صهره ،وأنا من معرفه وسبق وأن جمعنا واياه غير اجتماع ،ويطلع بنفسه على حيثيات الموضوع ويسمعنا كلمة لله فيها رضى ولنفوسنا صلاح،
لا ان يكتفي باخبارنا عن طريق الاستاذ الفاضل فرهاد بأن نقوم بما يلزم قضائيا !!
وهذا كمن فسر الماء بعد الجهد بالماء!!!
ونزولا عند رغبة بعض الاخوة الكرام عرضت الموضوع  على الراي العام ليقول كلمته النافعة لمنظومة الوعي بجانبها الاخلاقي والتربوي ،والا كيف يمكن تصور حصول موضوع يتم من خلاله الاستخفاف بحقوق الاخرين ومقدراتهم وهو على مقربة وصلة رحم بمسؤوليين كبار في الطبقة السياسية ؟؟؟
كما ان شيركوه يعمل معاون مدير عام في الدائرة الادارية من حصة حزب الاتحاد الوطني الديمقراطي ،كل الحب والتقدير لحزب الاتحاد ولمناضليه وللمرحوم مام جلال رحمه الله ،فورود عنوان الحزب للدلالة لا اكثر ،والا فهو حزب المناضلين الابطال ،ولنا صلات وعلاقات تاريخية مع اعضائه ،كما ان لهم علينا حقوق ،
وحزب الاتحاد الوطني حزب عريق ضم العديد من النخب والشخصيات ،وبكل تاكيد لا ولن يسمح بهكذا سلوكيات ،فله منا وأفر الاحترام
هذا بايجاز 
مع الاعتذار لكل من تطرق اليه ما كتبناه بما يراه غير مناسب،،،،