بغداد : سومر نيوز 

أعلنت الصين عن اطلاق محركا جديدا لصاروخ يعمل بالوقود الصلب بقوة دفع 200 طن، تجاوز اختبارات النار الساخنة، ما يثبت جاهزيته لعمليات الإطلاق للأغراض التجارية.

وذكرت تقارير عالمية، انه ” من المتوقع أن يتم استخدام المحرك المعزز البالغ قطره 2.65 متر، على النسخة المعدلة من صاروخ لونغ مارش-11، إذ إن هذا الصاروخ هو السلسلة الوحيدة في عائلة لونغ مارش التي تستخدم الوقود الصلب، ويمكن إطلاقها في غضون 24 ساعة”.

واضافت التقارير، ان ” هذا المحرك الذي طوره معهد تكنولوجيا الدفع بالوقود الصلب في الفضاء الجوي التابع لمجموعة الصين للعلوم والتكنولوجيا الفضائية يعد أقوى محرك صاروخي في الصين، حيث حقق قوة دفع أقصاها 200 طن ويمكنه حمل 71 طنا من الوقود”.

وفي عام 2009، أخذ المعهد زمام المبادرة في البلاد لتطوير محرك صاروخي لـ (( لونغ مارش -11 )). وكان الجيل السابق للمحرك، المغطى بقشرة فولاذية، يبلغ قطره مترين، بقوة دفع 120 طنا ويمكن أن يحمل 35 طنا من الوقود.