سومر نيوز: بغداد.. كشف مسؤول المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني، الاربعاء، ان حزب الاتحاد الوطني الكردستاني لديه مجموعة من المطالب تتعلق بالمناصب، مؤكداً أن من حقه الحصول على مناصب سيادية.

 

وقال ميراني في تصريح صحفي، إن “الاتحاد الوطني لديه مجموعة من المطالب تتعلق بالمناصب، وقد ابلغ بها في اجتماع يوم امس، حيث انه من حقه الحصول على مناصب سيادية”.

 

وأشار ميراني، إلى أن “حزب الاتحاد قدم اليه في اجتماع امس، المناصب التي يرغب بالحصول عليها في الرئاسات الثلاث في اقليم كردستان”.

 

وبين ميراني، أنه “لا يستطيع البوح بأسماء المناصب التي طالبوه بها”، نافياً في الوقت نفسه “مطالبتهم بإلغاء الاتفاق السياسي بين الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير”.

 

ولفت ميراني، إلى أن “الاجتماع الذي عقد امس كان اكثر صراحة”، موضحاً “توصلنا الى تفاهم وفق رغبة الاتحاد الوطني”.

 

وأضاف ميراني، أن “الاتحاد الوطني شريكنا في التاريخ والجغرافية، والديمقراطي الكردستاني لا يفرط بتلك الشراكة من اجل منصب وزير او مدير عام”.

 

ونوه ميراني، إلى أن “الجانبين لديهم اتفاق بان يكون منصب رئيس البرلمان من حصة الاتحاد الوطني باعتباره الفائز الثاني في الانتخابات الإقليم”، مبيناً أن “الديمقراطي الكردستاني ينتظر من الاتحاد الوطني تقديم مرشحه لذلك المنصب”.