سومر نيوز: بغداد.. علق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، على احداث السودان، التي شهدت الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

 

وغرد الصدر في حاسبه الشخصي بموقع "تويتر"، أن "الطغاة يتساقطون واحداً تلو الآخر.. فلك الحمد يا ربنا على ما أنعمت وشكرا لتلك الشعوب المنتفضة التي شاءت التغيير فغير الله واقعها وانتصرت، فما أجمل أن تسقط الشعوب طغاتها بنفسها وما أقبح أن تستعين الشعوب بالاحتلال لكي يسقط طاغيتها، وشتان بين الأمرين".

 

وأضاف الصدر: "هنا أخص بالشكر شعبي الجزائر والسودان اللذين أسقطا أعتى طاغيتين وأقدمهما، وأتمنى لهم أن يكونوا صفا واحدة من أجل اختيار وانتخاب حكومة منهم واليهم ليبعدوا شبح الاحتلال والفساد، ولتتعلموا أن سقوط طاغيتين في أسبوع واحد فهذا يعني: أن على الشعوب الأخرى النظر في أمرها فتختار بين السلة والذلة وهيهات منها الذلة.

 

وتابع: "لا تخاف مما وقع في بعض دول الربيع العربي فالحرية لا تأتي بلا ثمن وتضحيات.. وأن تعيش بلا طاغية أفضل من أن تعيش تحت ذلته وإن أدى ذلك الى بعض البلاعات.. فاصبروا حتى يأذن الله تعالى".