اندلاع اشتباكات بين المعارضة الألبانية والشرطة في تيرانا


بغداد:سومر نيوز

تحولت مسيرة نظمتها المعارضة الألبانية، مساء السبت، إلى اشتباكات مع الشرطة أمام مقر رئيس الوزراء ومبنى البرلمان في العاصمة تيرانا.

وبحسب وكالة “شينخوا” فقد تجمع الآلاف من أنصار المعارضة من كافة أنحاء البلاد، في حوالي الساعة 06:00 مساء بالتوقيت المحلي (1600 بتوقيت غرينتش)، في الساحة الرئيسية لشهداء الأمة، بالعاصمة تيرانا، أمام مقر رئيس الوزراء، رافعين شعارات مناهضة للحكومة، ومرددين هتافات ضدها، ثم قاموا برمي الشرطة بالمفرقعات وأشياء أخرى.

وحثت أحزاب المعارضة الألبانية أنصارها للمشاركة بالمسيرة، مطالبة رئيس الوزراء إيدي راما وحكومته بالاستقالة، وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

واخترق المتظاهرون سياج الشرطة بالمدخل الرئيسي لمبنى الحكومة، في حين كان زعيم الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي، لولزم باشا، يلقي كلمة.

وقال باشا “لقد طوّقنا هذه الحكومة. والبلاد بحاجة طارئة إلى تدوير سياسي، ولن نقدم أي تنازل مرة أخرى”.

وانتقل المتظاهرون بقيادة باشا، بعد ذلك، إلى مبنى البرلمان، وحاولوا الدخول لمقره، ولكن قوات الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

يذكر أن هذه هي المسيرة التاسعة التي تنظمها أحزاب المعارضة الألبانية التي تقول إن الحكومة الحالية فاسدة، ولها ارتباطات بالجريمة المنظمة.

وتخلى المشرعون المعارضون عن مقاعدهم البرلمانية في نهاية شباط، ورفضوا دعوات من الاتحاد الأوروبي ومنظمات دولية، للحوار مع الحكومة وإنهاء الأزمة السياسية.

 



الردود

اترك رد