بغداد:سومر نيوز

اوضح النائب عن محافظة ذي قار قصي محسن، الاثنين، آلية معالجة الاضرار الناجمة عن السيول التي ضربت بعض محافظات البلاد، مشيرا إلى أن الحكومة خصصت اموال طوارئ لتسيير اعمال معالجة السيول والفيضانات في بعض المناطق، وسيتم تخصيص اموال اخرى لتعويض المتضررين.

وقال محسن في تصريح صحفي ن “الحكومة تمتلك اموال طوارئ لمعالجة الكوارث التي قد تحدث، حيث عملت على تخصيص مبلغ 500 مليون دينار كمصاريف للحد من مخاطر السيول، على ان يحتسب هذا المبلغ ضمن المبالغ التي سيتم تخصيصها لتعويض المتضررين جراء السيول”.

واضاف ان “هناك توجه لتخصيص مبالغ واحتسابها على اساس الضرر في كل محافظة، اذ لايمكن منح جميع المحافظات نفس المبلغ حيث يختلف حجم الضرر من منطقة الى اخرى”، مبينا أن “ممثل الحكومة زار المحافظات المتضررة واكد على ان الاموال متوفرة لمعالجة الاضرار الناجمة عن السيول، ولايوجد اي عجز فيها، حيث سيتم منح كل محافظة ماتحتاجه من اموال بحسب الاضرار التي لحقت بها”.

واكد محسن، أن “تعويض المتضررين سيكون من خلال الحكومة المركزية عن طريق تشكيل لجان مختصة لتقييم حجم الاضرار لرصد الاموال اللازمة للتعويض، حيث ان الامر لايتعلق بالوقت بقدر تعلقه بسرعة الاجراءات من قبل الحكومة”.