بغداد:سومر نيوز أكد وزير النفط ثامر الغضبان، الخميس، أن العراق لن يلجأ الى تغيير سياسته النفطية والتزامه تجاه منظمة “أوبك”، مشيرا إلى أنه اذ ما دعت الحاجة لزيادة الإنتاج او التصدير فسيكون لكل حادث حديث. وقال الغضبان في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه سومر نيوز ، إن “ العراق حريص على توفير الامدادات النفطية للدول المستهلكة، واستقرار السوق العالمية، على ان يكون هناك سعر منصف للدول المنتجة”، عادا “الاسعار حاليا في وضع افضل مما كانت عليه”. واشار الى “التزام وزارة النفط بما تم الاتفاق عليه مع اعضاء (اوبك) وخارجها، وفي ذات الوقت فان العراق لديه قدرات كبيرة لزيادة هذه الطاقة، ولكن وعيا منه لاهمية استقرار السوق وازالة الفائض من النفط فيه، سوف لن يلجأ الى تغيير سياسته النفطية والتزامه تجاه (اوبك)”. واكد الغضبان ان “ العراق ليست لديه نية لتغيير سياسته الانتاجية والتصديرية حاليا، واذ ما دعت الحاجة لزيادة الانتاج او التصدير، فلكل حادث حديث”، منوها بأن “يوم 19 من الشهر الحالي، سيشهد انعقاد مؤتمر اللجنة الوزارية لمراقبة الانتاج في جدة ومدى التزام اعضاء (اوبك) وخارجها بالتخفيض وكميات الخام التي تضخ للاسواق العالمية”. وتابه، أنه “من الان وحتى 19 من الشهر الحالي، سيكون هناك متسع من الوقت لتقييم ردود الفعل في السوق وهل ستستمر الاسعار بالزيادة ام تستقر؟”.