بغداد :سومر نيوز أقامت السفارة العراقية العراقية في هولندا، وبالتعاون مع جامعة هولندية مؤتمر "الزراعة والمياه في العراق"، ودعي اليه وزير الزراعة ومحافظ واسط وديوان الوقف الشيعي وامانة العتبة العباسية والقطاع الخاص، وبالاضافة لهذه الشخصيات فقد تم ايفاد السيدة الاولى سرباغ صالح ايضا. وبحسب بيان رسمي، فان السفير العراقي بهولندا، اقام بتاريخ 18 حزيران، مأدبة عشاء على شرف السيدة الاولى الدكتورة سرباغ صالح، والوفد الذي وصل للمشاركة في اعمال مؤتمر "الزراعة والمياه في العراق" الذي نظمته السفارة بالتعاون مع جامعة Wageningen الهولندية في مقر الاخيرة. بدى الامر كانه سفرة سياحية، حيث تبادل اعضاء الوفد والسفير الكثير من المجاملات وأثنوا على بعضهم، فيما بقي دور السيدة الأولى مبهما، فما الذي تفعله في مؤتمر الزراعة والمياه، خاصة وان وزير الزراعة موجود ومن المفترض ان يكون له الدور الاكبر؟. صالح، وخلال مأدبة العشاء اعربت عن "شركها للسفير وتقديرها له لاهتمامه بهذا الملف"، ليبدو ان صالح ذهبت لهولندا فقط لتشكر السفير على اهتمامه. ايفاد رئيس الجمهورية لزوجته بمؤتمر من المفترض ان تذهب اليه الشخصيات الاختصاص، هو مخالفة واستغلال واضح للمنصب، فوجود السيدة الاولى بمؤتمر زراعي غريب، فهي لم توفد بشكل رسمي الى مؤتمر نسوي عالمي على سبيل المثال او تشارك بمؤتمر سياسي دولي عن قضايا تخص العراق، وممكن ان تكون لها كلمة، فما الذي قالته صالح في هولندا غير كلمات الشكروالتقدير؟.