بغداد:سومر نيوز قال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عباس صروط، اليوم الخميس، إن اللجنة لديها تخوف بإنتماء بعض الشخصيات السياسية والعسكرية الكبيرة للمخابرات الأمريكية والتخابر معها. وقال صروط في تصريح صحفي انه "يفترض على الإجراء القضائي والتحقيقي سحب قضية قائد عمليات الأنبار محمود الفلاحي والتحقيق بها على الفور بعد التسجيل الصوتي الخاص به باعتبارها خيانة وطن". وأضاف أن "الأمن النيابية لديها تخوف في انتماء الكثير من الشخصيات السياسية والعسكرية للمخابرات الأمريكية بعد كشف قضية الفلاحي"، مؤكدا أن "لجنة الأمن والدفاع النيابية لدورها الرقابي والتشريعي سيكون لها دورا وموقفا بقضية الفلاحي". وقال القيادي في الحشد الشعبي محمد محيي، إن الجهات التي تُشكك بتسجيل الصوتي لقائد عمليات الأنبار محمود الفلاحي لتخابره مع الاستخبارات الأمريكية تخشى كشف الكثير من الحلقات ما بعد الفلاحي.