اربيل :سومر نيوز قالت الأجهزة الأمنية في إقليم كردستان العراق، اليوم (السبت)، إنها ألقت القبض على قاتل دبلوماسي تركي في أربيل، عاصمة الإقليم، وتعتقد أنه شقيق نائبة في البرلمان التركي. وقال جهاز الأمن المعروف باسم (الأسايش)، في بيان: «يعلن إقليم كردستان اعتقال الرجل الذي اغتال دبلوماسي تركي في مطعم بأربيل بعد أقل من أسبوع من الهجوم». ولم يكشف الجهاز عن اسم المشتبه به، لكنه قال: «أشارت التقارير» إلى أن شقيقته نائبة كردية في البرلمان التركي. وجاء في بيان أصدره جهاز أمني آخر في كردستان العراق هو دائرة مكافحة الإرهاب أن المشتبه به يدعى مظلوم داغ. وقتل شخصان على الأقل أحدهما نائب القنصل التركي في الهجوم، الذي وقع، الأربعاء، عندما أطلق مسلح النار على مطعم كان دبلوماسيون أتراك يتناولون طعام العشاء فيه، وقال مسؤولان أمنيان كرديان وشاهد إن المهاجم فر في سيارة يقودها شريك له. ووقع الهجوم بعد أسابيع من هجوم عسكري تركي جديد ضد مسلحي «حزب العمال الكردستاني» الذين يتمركزون في شمال العراق إلى الشمال من أربيل ويسعون منذ عقود إلى استقلال جنوب شرقي تركيا. ويلقي الحزب الحاكم في كردستان العراق باللائمة على «حزب العمال الكردستاني» في حوادث أخرى متصلة بتركيا في شمال العراق بينها اقتحام موقع عسكري تركي الأسبوع الماضي.