سومر نيوز: بغداد.. تشير تسريبات كشفت عنها وسائل إعلام إيرانية، إلى زيارة مفاجئة يعتزم رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي إجراءها إلى إيران، غداً، حيث قدم تقرير إيراني سيناريوهات محتملة عن أهداف الزيارة.

 

وذكر تقرير نشره موقع “العالم” الإيراني، أن “هذه الزيارة وفي حال حصولها في مثل هذه الظروف الحالية التي تمر بها المنطقة، ستكتسي حتماً أهمية بالغة، مبيناً أن “عبد المهدي قد يطرح خلال زيارته إلى إيران، عقد (قمة إقليمية) في بغداد، تضم الدول الجارة والصديقة للعراق”.

 

وأضاف، أن “دعوة قد توجه إلى مصر أيضاً لحضور القمة”، مشيراً إلى أن تلك المبادرة في حال طرحها “ستجد ترحيباً من قبل إيران”، فيما نقل عن مراقبين لم يسمهم قولهم إن “القمة ستكون فرصة مناسبة لتعزيز الحوار العربي الإيراني”.

 

وأوضح، أن “القمة في حال عقدت بمشاركة إيران والسعودية وباقي بلدان الجوار العراقي، فمن المؤكد أن قنوات مباشرة ستفتح للحوار بين مسؤولي هذه الدول، لمناقشة التحديات المشتركة التي تواجهها بلدانهم، بعيداً عن التاثيرات السلبية للجهات والأطراف الخارجية”، في إشارة إلى الولايات المتحدة الأميركية.

 

كما بين التقرير، أن “هؤلاء المراقبين يستندون في تحليلهم لما قد تسفر عنه قمة بغداد للجوار العراقي، إلى مواقف وتصريحات رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، التي طالما أكد فيها على ضرورة تجنيب المنطقة الحروب والنزاعات، وقام بخطوات متعددة للتقريب بين دول المنطقة، بل حاول أيضاً أن يتوسط بين إيران وأميركا”.