متابعة :سومر نيوز التحمت مركبة الشحن “دراغون” التابعة لشركة “سبيس إكس” الأمريكية يوم 28 يوليو بالمحطة الفضائية الدولية. وأفادت “ناسا” بأن الشاحنة أوصلت إلى المحطة 2.5 طن من الحمولة المفيدة، بما فيها أجهزة من شأنها دراسة تأثير انعدام الجاذبية على الطحالب (النباتات الحزازية) والبكتيريا. ويعوّل العلماء من بعض الجامعات اليابانية على دراسة تأثير انعدام الجاذبية على نمو تلك النبتات وحالتها. ويرى العلماء أن هذه التجربة ستسمح لهم في المستقبل بوضع سبل فعالة لإنماء مختلف النباتات في مستوطنات البشر على سطحي القمر والمريخ. وعلاوة على ذلك فإن الشاحنة الفضائية أوصلت إلى المحطة المواد العلمية اللازمة لسلسلة من التجارب Biorock التي سيجريها العلماء البريطانيون والدنماركيون والهولنديون لدراسة التعامل بين بعض الأنواع من البكتيريا والمعادن في ظروف انعدام الجاذبية. ويعتقد العلماء أن تلك التجارب ستمكنهم من إعداد سبل حفر الصخور بواسطة البكتيريا في كواكب أخرى. يذكر أن إطلاق شاحنة “دراغون” هو الرحلة الفضائية الثامنة عشرة التي تقوم بها شركة “سبيس إكس ” الأمريكية الخاصة بطلب من وكالة “ناسا”. ونقلت الشاحنة إلى المحطة أجهزة الالتحام الجديدة التي ستلتحم بواسطتها المركبات الفضائية المأهولة بالمحطة. واستخدمت في هذه البعثة الفضائية كبسولة “دراغون” متعددة الاستخدام التي كانت قد استخدمت مرتين للإطلاق إلى الفضاء.