بغداد :سومر نيوز اكد الامين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر, الأحد, أن قرار المحكمة الاتحادية بتمديد المادة 140 المتعلقة بكركوك بات الا ان اصداره في هذا الوقت مثير للفتنة , مطالبا رئيس الوزراء بحل موضوع كركوك والمناطق المتنازع عليها خلال اجتماع يضم كافة مكونات المحافظة . وقال جعفر في تصريح صحفي ، إن “التركمان هم جزء من العملية السياسية ومؤمنون بالدستور وان اي قرار يصدر من المحكمة الاتحادية بات ويجب الالتزام به , الا ان اصداره في هذا الوقت مثار للفتنة حيث انه فضل فرض ارادة مكون واحد”. واضاف ان “المادة 140 اصلا تتعلق بمحافظة كركوك فقط وانا كنت احد الحاضرين والمساهمين في كتابتها انذاك , الا ان المكون الكردي استغل توسيع مطالبة من خلال العبارة التي وردت في المادة وهي ( المناطق المتنازع عليها )”, مبينا انه “لن يستطيع احد من المكونات في كركوك بما فيهم الكرد من تطبيق المادة في الوقت الحاضر لوجود خلافات بين المكون العربي والتركماني من جهه والمكون الكردي من جهة اخرى وحتى المكون الكردي لديه خلافات ايضا”. واشار جعفر الى ان “توقيت القرار غير صحيح وسيثر الفتنة بين المكونات لكونه فضل فرض ارادة مكون واحد على باقي المكونات”, مطالبا رئيس الوزراء بـ”حل موضوع كركوك والمناطق المتنازع عليها خلال اجتماع يضم كافة مكونات المحافظة” .