بغداد/ سومر نيوز كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية علي الغانمي، عن وجود دلائل تشير الى ان أصحاب الروليت في بغداد هم من يديرون شبكة تجارة المخدرات. وقال الغانمي في تصريح صحفي ان "هناك دلائل تشير الى ان أصحاب الروليت هم من يديرون شبكة المخدرات بحسب المعلومات التي لدينا"، مبينا ان "المعلومات الأولية تشير الى ان من رتب هروب السجناء في سجن القناة هو صاحب ملتقى روليت". وأشار الى ان "الروليت ظاهرة غريبة على مجتمعنا وهي نتيجة الحرية المفرطة"، مشددا على ضرورة "مراجعة القيم الأساسية لبناء الدولة والنصوص الدستورية للحفاظ على القيم الاجتماعية والوطنية والأخلاقية". وطالب "بسن قوانين صارمة بحق الممارسات الخاطئة التي يرتكبها المواطنون والتي تؤثر على المنظومة القيمية الاجتماعية"، مشيرا الى ان "هناك اكثر من مؤسسة معنية بمعالجة هذه القضية ومنها المؤسسة الدينية والاجتماعية والأمنية ويفترض ان تصاغ القوانين بالشكل الذي يسمح بضبط الوضع الاجتماعي".   وأضاف ان "تفشي الروليت في بغداد نتيجة حرية لبعض القوات الأمنية وسيطرة بعض الجهات المتنفذة"، موضحا "متى ما كان المال موجودا يكون هناك بعض ضعفاء النفوس ممكن ان يستغلوا من المافيات". وشدد على ضرورة "وضع الشخصيات المناسبة في المكان المناسب ومراجعة للمسؤول الأمني والعسكري بشكل سريع ، لان الأخطاء تؤدي بنا الى ضياع المجتمع لان العراق محط استهداف ان لم تكن منظومة امنية صارمة واختيار عناصر امنية قوية قادرة على توفير الحماية للمواطن ".