متابعة:سومر نيوز فتحت الوكالة الروسية لمكافحة الاحتكار، اليوم الخميس، تحقيقا ضد عملاق الإلكترونيات "أبل" لوجود شبهة باستغلال هذه الشركة الأمريكية لموقعها المهيمن في تطبيقات الهواتف الذكية. وقالت الوكالة، إن التحقيق فتح بناء على شكوى تقدمت بها شركة الأمن السيبراني الروسية "كاسبيرسكي"، وقالت الشركة الروسية في الشكوى إن "أبل" تستغل مركزها المهيمن. ويتمحور التحقيق حول السبب لعدم تحديث تطبيق تملكه "كاسبيرسكي" يدعى Safe Kids على نظام تشغيل "أبل"، وهو الأمر الذي أثر بشدة على عمل التطبيق، في حين قامت "أبل" بإصدار نسخة محدثة من تطبيقها الخاص Screen Time، المنافس لتطبيق "كاسبيرسكي". وهذا ليس التحقيق الأول المفتوح ضد العملاق الأمريكي، حيث كشفت صحفية "مينيتشى" اليابانية قبل أيام عن أن لجنة التجارة العادلة اليابانية تحقق مع "أبل" بسبب ضغوطها على شركات تصنيع قطع الغيار اليابانية، وما إذا كانت قد أساءت استخدام سلطتها في انتهاك لقواعد مكافحة الاحتكار.