بغداد/ سومر نيوز اعتبر النائب عن اتحاد القوى العراقية يحيى المحمداوي، اليوم الثلاثاء، حادثة العثور على عشرات الجثث في جرف الصخر بانه "تطور خطير"، مشيرا إلى ان تحالفه لن يسكت عما جرى بغض النظر عن انتماءات المغدورين. وقال المحمداوي في تصريح صحفي ان "تكرار حوادث الجثث المفقودة او التي تم اهمالها في ثلاجات الطب العدلي تطور خطير، لا يمكن السكوت عنه، والحكومة مطالبة بكشف التفاصيل هذا الحادث المؤلم الذي هز الرأي العام". ودعا المحمداوي، "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى متابعة الامر كونه المسؤول الاول عن حياة المواطنين ودماء الناس وارواحهم ليست لعبة. ولا بد من فتح تحقيق والبحث عن الجناة"٠ وتساءل "لماذا يتم التعتيم على هكذا امر، لماذا لم تشكل اي لجان للتحقيق لحد هذه اللحظة لمعرفة هوية المغدورين ومن المسبب لهذا الغدر بغض النظر عن الانتماءات".