بغداد:سومر نيوز اوضحت النائب عن تحالف البناء عالية نصيف، الاثنين، ان الحكومة لم تقدم المستوى المطلوب منها في مكافحة الفساد والابتعاد عن المحاصصة والغاء مكاتب المفتشين العموميين، مبينة ان الكثير من المخالفات تم رصدها في اداء الحكومة الحالية حيث سجلت عليها الكثير من النقاط السلبية باستثناء نجاحها في تطوير العلاقات الخارجية. وقالت نصيف في تصريح صحفي ان “معظم المفاصل التي مضت بها الحكومة لم تكن بالمستوى المطلوب او تنسجم مع التحديات التي يتعرض لها البلد واهم تلك التحديات هي ملف الفساد، حيث لم تصل الحكومة الى منحى متطور او جديد في مواجهة المفسدين بل على العكس مع ذلك”. واضافت ان “هناك قائمة تحتوي على 105 اسم يراد تثبيتهم كمدراء عامين، حيث ان اغلبهم خارج المدة القانونية اضافة الى ان الكثير منهم عليه مؤشرات فساد”. وبينت ان “الحكومة توغلت باتجاه ايجاد درجات خاصة حسب التحاصص والترضية السياسية في مكاتب المفتشين العموميين وبسياقات خارجة عن الدستور والقانون، الامرالذي سيشجع المصد الاول الذي يفترض ان يواجه الفساد بالايغال في هذا الملف”. واكدت ان “الحكومة تسعى اليوم الى ترهل الدولة بدرجات خاصة بدلا من اصلاح النظام الاداري، اضافة الى عدم اصلاح نظام التعاقدات في مختلف مفاصلها”. ولفتت نصيف الى ان “الشيء الجيد الملموس للحكومة هو تطوير العلاقات الخارجية وربما هو هروب من الازمات الداخلية باتجاه اصلاح ملفها الخارجي خاصة بعد هزيمة داعش الارهابي