بغداد:سومر نيوز اعربت كتلة دولة القانون النيابية، اليوم الخميس، عن استغرابها من تصريحات وزير الخارجية الاسبق هوشيار زيباري، فيما دعت الى وحدة الصف والانشغال بالهموم الوطنية. وقالت في بيان تابعته سومر نيوز "نعرب عن استغرابنا لما تضمنته تصريحات الوزير الأسبق هوشيار زيباري لصحيفة المونتير، مؤكدة ان تلك التصريحات لم تكن دقيقة". وأوضحت أن رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي "كان حريصا على أمرين الاول الحفاظ على هيبة الدولة والثاني عدم استهداف المتظاهرين"، مشيرة الى أن "المالكي كان حريصا على ان يكون التعاطي مع التظاهرات المطلبية منسجم مع بنود الدستور والقانون ، ولم تكن هنالك خشية منها." ودعت كتلة دولة القانون، "جميع القوى السياسية الى نبذ الخلافات والعمل على توحيد الصفوف، والانشغال بالهموم الوطنية والعمل على استقرار الاوضاع السياسية في ظل الدستور من اجل تقديم الخدمة للمواطن العراقي". وكان زيباري، قد اشار في مقابلة خاصة اليوم الخميس، 22 اب 2019، الى أن المالكي، كان "خائفا"، من تظاهرات ساحة التحرير عام 2011، التي ترافق اندلاعها مع تظاهرات الربيع العربي.