بغداد :سومر نيوز قالت ممثلة الامين العام لمجلس الوزراء ابتسام عزيز ،الأحد، لقد اولت الحكومة اهتماما كبيرا لقضايا المرأة والأسرة وإعطاء الأولوية للمرأة والأسرة والطفل في حق الحصول على التعليم والمعرفة. وأكدت عزيز في كلمة لها في منتدى بغداد الإقليمي لتطوير الآليات المؤسساتية للنهوض بالمرأة ، تابعته وكالة سومر نيوز ،انه "لقد اولت الحكومة اهتماما كبيرا لقضايا المرأة والأسرة وإعطاء الأولوية للمرأة والأسرة والطفل في حق الحصول على التعليم والمعرفة وتحيدها عن المخاطر اثناء النزاعات وضمان احترام التنوع والاختلاف العرقي والطائفي فضلا عن دعم البرنامج التربوي من اجل ضمان الدور الحقيقي للمرأة وتمكينها في المجتمع تماشيا مع القرارات الدولية وإعطاءها الأولوية في تنفيذ البرنامج الحكومي التي تعزز مكانة المرأة". واضافت ان "الحكومة اتخذت قرارات مفصلية لتحقيق أهداف التنمية الشاملة واتباع منهجية تكاملية على المستوى الاقتصادي والسياسي والاجتماعي بالاستناد على أسس حديثة تضمن مشاركة الجميع". وتابعت "يعلم الجميع أهمية وجود كيان اداري يعني بقضايا المرأة ولدينا دائرة لتمكين المرأة التي تشكلت وفق معطيات الحاجة الملحة فكان لوجود الدائرة يمثل محطة مهمة في عمل الحكومة كإحدى تشكيلات الأمانة العامة التي تمثل الذراع التنفيذي لمجلس الوزراء الى جانب لجنة النهوض بواقع المرأة العراقية والفريق الوطني لتنفيذ قرار مجلس الامن 1325 لتعمل كل هذه التشكيلات على متابعة ادماج مفهوم التنوع الاجتماعي بما يعزز حماية المرأة من العنف وتقوية مكانتها الاجتماعية". وأشارت الى ان "المرأة تعرضت لانتهاكات كثيرة من قبل داعش عند اختلال الموصل فضلا عما تعرضت له من الكثير من المشاكل بسبب الأوضاع السياسية والأمنية التي مر بها العراق" ، مؤكدة انه "بعد انتهاء الارهاب لابد من تظافر الجهود على المستوى الوطني وبمساندة الجهات الداعمة للعمل على النهوض بواقع المرأة والارتقاء بالواقع النسوي من خلال توفير الحماية وتمكينها اقتصاديا والبحث عن الاطر القانونية وسن القوانين التي تتلائم مع وضعها وتعزيز مشاركتها في بناء المجتمع".