بغداد/ سومر نيوز أكد النائب والقيادي في الحشد الشعبي احمد الاسدي أن بعض الأطراف دافعت عن إسرائيل أكثر من دفاعها عن الوطن. وقال الاسدي في مقابلة تلفزيونية لـ"قناة العهد"،ان "الحكومة اعلنت بشكل رسمي ان العراق مستهدف خارجياً"، مبيناً ان "الدلائل المنطقية تؤكد بان اسرائيل هي وراء ضرب مواقع الحشد الشعبي". وأوضح ان "من يعتبر الحشد جزءا من الازمة إما اعداء او جهلة لا يعرفون توجهنا" لافتاً إلى ان "الاجتماع كان مغلقا للحفاظ على سيادة العراق لأنه اجتماع رأي و قرار". واستطرد ان "الدولة العراقية بكل مؤسساتها سترد بقوة ان تكرر القصف" مطالباً الحكومة العراقية بعدم الاكتفاء بالبيانات قائلا "نريد منعا وإيقافا للقصف". وتابع الاسدي ان "العراق لديه من اليات الدفاع ما يحميه من اي طرف معاد"، كاشفاً ان "التحالف الدولي كان يعلم بالطائرة المسيرة التي قصفت الحشد بالقائم". وتابع قائلاً "المبغض للحشد الشعبي هو من فسر ادوار قيادته بالخلاف".