متابعة :سومر نيوز يعيش الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، أياماً صعبة داخل النادي الملكي، بعد البداية المتواضعة للفريق هذا الموسم، المتمثلة في أدائه خلال فترة الإعداد، ثم تعادله 1-1 على ملعبه ووسط جماهيره مع بلد الوليد في الجولة الثانية من الدوري الإسباني. مورينيو خطة ريال مدريد البديلة لخلافة زيدان صحيفة “ماركا” المدريدية أفردت مساحة عبر صفحاتها للحديث عن وضعية زيدان، مشيرة إلى أن المدرب الفرنسي ليس بعيداً عن الإقالة حال استمرار تذبذب النتائج والمستويات هذا الموسم. الصحيفة أشارت إلى أن زيدان منذ عودته للنادي قبل 9 مباريات من نهاية الموسم الماضي، ارتكب 4 خطايا رئيسية عقدت مهمته مع الفريق، وأفقدته الكثير من المساندة على مستوى الجماهير أو إدارة النادي على حد سواء. وكشفت الصحيفة عن أن شهر سبتمبر/أيلول المقبل، قد يكون حاسماً في مستقبل زيدان مع الريال، إذ ينتظره فيه جدول مباريات صعبة يشمل مواجهات ضد كل من فياريال وإشبيلية وأتلتيكو مدريد وليفانتي بالدوري الإسباني. ووفقاً للصحيفة، فإن الخطايا الأربع لزيدان تمثلت في التالي: 1- رحيل الجوهرة اليابانية نجح الريال في التعاقد مع الموهبة اليابانية تاكيفوسا كوبو بعد صراع مع غريمه الأزلي برشلونة، ورغم أن اللاعب أظهر موهبة كبيرة خلال فترة الإعداد والمباريات الودية، فإن زيدان كان الوحيد غير المقتنع بمستواه. وقرر زيدان التخلي عن اللاعب كوبو على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد إلى ريال مايوركا، ليحرم الفريق من لاعب مميز يمكن استخدامه على مدار الموسم ولو كبديل. 2- أزمة رودريجيز دخل زيدان في أزمة مع الكولومبي جيمس رودريجيز بدأت منذ عام 2016 قبل إعارة اللاعب لصفوف بايرن ميونيخ الألماني، لتظهر مجدداً بعد عودة اللاعب للفريق ورفض زيدان منحه فرصة للمشاركة، إلا بعد إصابة لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش. 3- التخبط التكتيكي تقرير الصحيفة أشار أيضاً إلى أن الريال يعيش فترة من عدم الاستقرار الفني مع زيدان في ولايته الجديدة، الأمر الذي وضح في عدم استقرار المدرب على طريقة لعب محددة أو شكل للفريق في أولى مباراتين بالليجا. وأوضحت أن زيدان أصر على تجربة طريقة لعب 3-4-3 في فترة الإعداد رغم عدم مناسبتها لبعض اللاعبين الذين تقدموا في العمر، وأصبحت تحركاتهم بطيئة وعلى رأسهم مارسيلو وكاسيميرو وتوني كروس. فضلاً عن ذلك، همش زيدان دور المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، الذي تعاقد معه الريال هذا الصيف قادماً من آينتراخت فرانكفورت، بعد أن جذب اللاعب الأنظار إليه الموسم الماضي، وكان أحد هدافي الدوري الألماني. 4- الحرس القديم ضغط زيدان خلال الصيف الماضي على إدارة النادي، وفقاً لما أوردته الصحيفة، من أجل الإبقاء على أسماء لم تعد تلقى القبول بين مشجعي الفريق بسبب انخفاض مستواهم خلال الموسم الأخير والتقدم في العمر. وأشارت إلى أن زيدان يصر بقوة على ضم الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط مانشستر يونايتد على الرغم من استحالة الأمر وتعسف ناديه في شروطه. في المقابل رفض زيدان ضم أسماء برزت الموسم الماضي مثل الهولندي فان دي بيك لاعب وسط أياكس أمستردام والدنماركي كريستيان إريكسن من توتنهام، ليفسح المجال أمام الحرس القديم مثل مارسيلو وكاسيميرو وكروس وغيرهما للمشاركة في الموسم الجديد