سومر نيوز : خاص
كشفت مصادر مطلعة عن قيام شركات تجارية بدفع أموال طائلة الى بعض وسائل الإعلام من أجل تسقيط مدير عام الهيئة العامة للجمارك وكالة وميض خالد حمد.

وذكرت المصادر لـ(سومر نيوز) أن "حمد معروف بنزاهته وتشدده في عمله، إذ أنه يرفض تسلم رشاوى من بعض الشركات التي تريد إدخال بضائع فاسدة أو رديئة عبر المنافذ الحدودية، أو تسعى الى تخفيض أو إلغاء جمركي على بضائعها".

وأوضحت أن "صرامة حمد وعدم تهاونه مع تلك الشركات دفعها الى التوجه لبعض وسائل الإعلام الصفراء ودفع مبالغ مالية كبيرة لها مقابل قيامها بنشر تقارير وأخبار تحتوي على معلومات كاذبة لتسقيط الرجل وتشويه سمعته".

وأشارت الى أن "آخر تلك التقارير المفبركة أوردت أن حمد دفع رشوة مقدارها خمسة ملايين دولار ليصبح مديرا عاما لهيئة الجمارك، وهذه أنباء عارية عن الصحة تماما لأنه ما زال في منصبه ولا يحتاج الى دفع رشوة ليحصل على منصب هو يشغله في الأساس".