سومر نيوز: بغداد.. تحدث الشاعر كريم الكاظمي أقدم مريض في مستشفى الرشاد للأمراض العقلية بالعاصمة بغداد، عن سكنه في المستشفى والظروف المحيطة به، لافتًا إلى أن الواقع في الداخل مغاير بشكل كبير عن الخارج.

 

وقال الكاظمي خلال حوار صحافي، إن “الواقع هنا في المستشفى يختلف عن واقع البشر في الخارج، لكن هناك شيء جيد، يتعلق بأننا معزولون عن المجتمع، ولم نتأثر بالسياسات التي تطبقها الحكومات على الشعب، وتسببت بتغييره إلى الأسوأ، لكننا بقينا محافظين على القيم القديمة، ونمط الحياة السابق، دون الالفتات إلى التغييرات التي تطرأ على الناس”.

 

وأضاف، أن ” هناك بوناً شاسعاً بيننا وبين المجتمع في الخارج، إذ من المعروف أن الإنسان يتغير مع تبدل الثقافات الواردة والحياة الجديدة التي يشاهدها”.

 

وتابع، ” التفكير سابقاً هو قيمي، مثالي، علمي، ديني، بعيد عن الماديات، وهناك استغراب من بعض الناس الذين يدخلون إلى المستشفى بشأن طريقة حياتنا وتفكيرنا”.

 

ويقيم الكاظمي في سجن الرشاد منذ 37 عاماً، وهو شاعر ولديه مؤلفات في هذا المجال، ويمارس لعبة المنذة بحرفية عالية.

 

ولاقى حوار الكاظمي تعاطفاً من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أكدوا أن حديثه يمثل الواقع بشكل كامل، فيما استغربوا من كونه مريضاً عقلياً.