بغداد:سومر نيوز كشف رئيس لجنة النزاهة النيابية هشام السهيل، اليوم الاثنين، عن فتح تسعة ملفات تم احالة ثمانية منها الى هيئة النزاهة وواحدة الى الادعاء العام، مشيرا الى أن من بين اهم الملفات عقارات الدولة ولجنة اعمار العراق. وقال السهيل في تصريح صحفي ، إن "لجنة النزاهة النيابية لديها عدد من الملفات احيلت الى هيئة النزاهة"، مؤكداً "وجود تسعة ملفات منها ثمانية احيلت الى النزاهة وواحد الى الادعاء العام". وأشار الى أن "النزاهة النيابية شكلت لجانا فرعية داخل اللجنة تتعلق بمؤسسات الدولة وبعض المحافظات التي فيها بعض الإشكالات ومنها الموصل وواسط"، موضحا أن "اللجنة شكلت لجنتين بملفات وزارة النفط إضافة الى بقية الوزارات". وأكد السهيل أن "النزاهة النيابية بانتظار استكمال اللجان الفرعية تحقيقاتها ومن ثم نعلن عن نتائجها"، موضحا أن "سياسية اللجنة عدم الحديث بقضايا الفساد مقدما وإنما بعد الانتهاء من التحقيقات". وأضاف أن "هناك عدة ملفات ومنها عقارات الدولة وهو من الملفات المهمة والتي نعمل عليها بقوى وملف الموصل ولدينا ملف سيفتح قريبا عن اعمار العراق وتلك اللجنة التي لم نر منها شيء من عملها والتي شكلت من الدورة الماضية لكن لم نر على ارض الواقع شيئاً يذكر".