سومر نيوز: بغداد.. عقدت أحزاب كردية في كركوك، الاثنين، اجتماعاً بشأن المشاركة في الانتخابات المحلية المزمع اجراؤها في نيسان المقبل بقائمة واحدة، إذ تم الاتفاق على المشاركة في قائمة واحدة، بينما لم يشهد الاجتماع حضور قيادات من الحزب الديمقراطي الكردستاني.

 

وقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، عدنان كركوكي، في حديث صحافي، إن “حزبه يؤيد المشاركة بقائمة واحدة في الانتخابات القادمة ويدعم هذا المنطلق”، لافتا الى أن “عدم مشاركتهم في اجتماع الاطراف الكردية اليوم كان بسبب اعتراضهم على مكان عقد الاجتماع  حيث طالبوا أن يكون الاجتماع في أي مكان آخر غير كركوك”.

 

وأضاف أن “البارتي ينتظر في الوقت الحالي نتائج الطعن الذي رفعوه ضد قانون انتخابات مجالس المحافظات المعدل، وذلك لان القانون الحالي ليس في صالح الكرد في المناطق المتنازع عليها”، مبيناً أن “60 الف ناخب كردي في  كركوك تركوا المحافظة بعد احداث تشرين الاول 2017  وهم في محافظات الاقليم الاخرى ولم يعودو الى كركوك بسبب الاوضاع غير المستقرة”.

 

ولفت الى أن “القانون الانتخابي الجديد لا يسمح بفتح مراكز التصويت في المدن الاخرى خارج كركوك لكي يتسنى لمواطني كركوك الساكنين في الاقليم المشاركة في الانتخابات كما حدث في انتخابات العام الماضي عندما فتحت العديد من مراكز الاقتراع للنازحين لجميع المحافظات بما فيها محافظات الاقليم، وهذا نعتبره سياسية الكيل بمكيالين”.

 

واعتبر الكركوكي، الغاية من القانون الجديد هي “التضيق على الكرد في المحافظة”، مندهشا في الوقت نفسه من “مواقف المكونين العربي والتركماني من القبول بالانتخابات رغم اعتراضاتهم على الاوضاع غير المستقرة في كركوك منذ عام 2005″، عاداً اياها “مواقف غير مسؤولة وغير عادلة”.