بغداد :سومر نيوز قدم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، تعازيه بوفاة ابن خالته الدكتور زهير رؤوف البحراني، مشيرا إلى أن الراحل كان من أشهر جراحي العراق. وقال عبد المهدي في برقية تعزية "انتقل الى جوار ربه مساء يوم الأحد الماضي ابن الخالة الدكتور زهير رؤوف البحراني، وهو الاخ الكبير والصديق الحميم والذي كان ظهيرنا في السر والعلن في معاركنا في فترة النظام السابق، بل كان على راس قائمة الأطباء التي تم فصلهم من قبل ذلك النظام". واضاف أن "الاخ ابو رؤوف (الدكتور زهير) من اشهر جراحي العراق بحيث لقبه زملاؤه شيخ الجراحين العراقيين"، مشيرا الى انه "قضى حياته في العمل ليل نهار في خدمة مرضاه وفي إنقاذ حياة اعداد لا تعد ولا تحصى من ابناء الشعب وفي بناء صرح المؤسسة الطبية العراقية طوال ما يقارب سبعة عقود من الزمن". وتابع "ويذكر لي انه كان يجري في اليوم الواحد عشرات العمليات الصغرى والكبرى والتي وثقها جميعا ونشر الكثير منها في كتب تضم مكتبتي بعضا منها ونشر اخرى في كبريات المجلات الطبية العالمية". وقال عبد المهدي "يغادرنا ابو رؤوف في ايام شهادة سيد الشهداء عليه السلام. يغادرنا وفي الحلق غصة وفي القلب حرقة وفي العين عبرة، فالحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه. فحسبنا الله فهو مولانا عليه توكلنا وبه نستعين، وانا لله وانا اليه راجعون".