بغداد :سومر نيوز كشف عضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية علاء الربيعي، اليوم الأحد، عن وجود 1500 مدرسة تم هدمها ولم يعاد إنشاؤها، مشيرا الى ان بعض المستثمرين سرق الأموال وهرب الى الخارج. وقال الربيعي في تصريح صحفي ، ان "العراق بحاجة الى اكثر من 10 آلاف مدرسة ونحن مقبلون على عام دراسي جديد"، مبينا ان "النقص في الأبنية المدرسية انعكس سلبا على التعليم ومستوى الطالب والعلم". وأشار الى ان "هناك حاجة كبيرة للمدارس، وكانت هناك مشاريع في الحكومات السابقة ومنها مشروع رقم واحد والذي فيه بناء 1500 مدرسة في العراق ماعدا اقليم كردستان"، موضحا "منذ 2011 وحتى اللحظة تم تهديم المدارس ولم يعاد إنشاؤها". وأضاف الربيعي ان "عدد المدارس ضمن مشروع رقم واحد 1500 مدرسة وفي بغداد وحدها اكثر من 500 مدرسة"، لافتا الى ان "اغلب المستثمرين استلموا أموال المدارس بنسبة 60‎%‎ ، وجزء منهم سرق الأموال وهرب وعليهم إلقاء القبض". وأوضح ان "وزارة التربية لم تحاسب المقصرين في المشروع وهو موجود على ادراج رئاسة الوزراء والمفترض إنجاز المشاريع وانهاء عمل الشركات السابقة والبدء بإحالة الى شركات اخرى". ولفت الربيعي الى ان "مجلس النواب استضاف كل المعنيين لهذا المشروع من وزارة التربية والتخطيط والإسكان ووضعت آليات عمل لإنهاء الملف وصلنا الى مراحل متقدمة ولكن الآليات متوقفة في ادراج مجلس الوزراء ويجب المباشرة بالمشروع التي قد تسد 25‎%‎ من الحاجة الفعلية".