بغداد :سومر نيوز اكد النائب عن تيار الحكمة علي البديري، الاربعاء، ان موازنة 2020 ستواجه صعوبات كبيرة في تمريرها في حال بقاء المجاملات الممنوحة للاقليم، لافتا الى ان التصويت سيكون غائبا عن موازنة العام المقبل في حال لم يحدث اي تعديل عليها فيما يتعلق بمستحقات بغداد من صادرات نفط الاقليم. وقال البديري في تصريح صحفي ان “البرلمان ينتظر قدوم قانون الموازنة من الحكومة، في وقت لم تلتزم حكومة الاقليم بهذا القانون ولم تطبق بنوده في جميع الموازنات”، مبينا أن “الحكومة مطالبة باتخاذ اجراء قوي تجاه الاقليم للقضاء على التمايز بين مواطن واخر، حيث ان هناك الكثير من المجاملات السياسية في الحقوق العراقية”. وأضاف، أن “الخلاف الاساسي بين حكومتي بغداد واربيل تكمن في صادرات النفط ومستحقات المركز، وفي حال بقاء الموازنة على ماهي عليه من دون ان تغيير فأن موازنة 2020 لن تشهد اي تصويت داخل البرلمان على بنودها”. واكد البديري، أن “التصويت على موازنة 2020 سيتخلف بشكل جذري عن ماسبقه من تصويت للموازنات السابقة، حيث ستواجه صعوبات كثيرة في تمريرها”.