بغداد :سومر نيوز أكد النائب عن تحالف الفتح فاضل الفتلاوي، الاربعاء، ان الاستهداف الصهيوني للحشد الشعبي سيتم مناقشته داخل البرلمان بطلب من لجنة الامن والدفاع النيابية، لافتاً الى ان الموضوع سيدول لدى الامم المتحدة ومجلس الامن عبر تحركات يجب ان تقوم بها وزارة الخارجية. وقال الفتلاوي في تصريح صحفي ان “الحكومة ينبغي ان تقدم شكوى ضد الكيان الصهيوني لدى الامم المتحدة ومجلس الامن اضافة الى الجامعة العربية، من اجل ردع ذلك الكيان بعد استهداف الحشد الشعبي ومعسكراته”. واضاف الفتلاوي، أن “وزارة الخارجية يجب ان تتحرك وتأخذ دورهل لدى المجتمع الدولي لمعاقبة اسرائيل على ماارتكبته من اعتداء بحق العراق”، لافتاً الى ان “البرلمان من المؤمل ان يعقد جلسة استثنائية بطلب من لجنة الامن والدفاع لاتخاذ قرار ازاء ذلك الاستهداف”. وتابع، أن “استهداف المؤسسة العسكرية لن يمر مرور الكرام، وبالتالي فأن ذلك يجب ان يدول كونه ليس استهدافا للعراق وانما للعروبة باجمعها، لذا فأن الامر سيدول عربيا وعالميا لردع الكيان الصهيوني ومعاقبته على افعاله تجاه العراق”