متابعة :سومر نيوز ذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية، اليوم الأربعاء، أن هيئة دستورية عليا وافقت على قانون يمنح أبناء الإيرانيات الجنسية. وكان نشطاء بمجال حقوق الإنسان قد قالوا إن هذا الإجراء قد يساعد آلاف الأطفال الذين يواجهون مأزقًا قانونيًا، حيث يتيح لهم الحصول على الجنسية الإيرانية. وإيران واحدة من نحو 25 دولة لا تسمح لأبناء نسائها المتزوجات من أجانب بالحصول على الجنسية. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن عباس علي كدخدائي المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور، الذي يدرس مدى اتساق التشريعات التي يمررها البرلمان مع الدستور، إن المجلس وافق على القانون. وقالت وسائل إعلام محلية: إن المجلس سبق أن عارض القانون المقترح لدواعٍ أمنية، وطلب إجراء تعديلات تسمح بالتعرف على خلفية الآباء الأجانب. وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان: إن هذا التعديل قد يفيد أبناء النساء اللاتي تزوجن من لاجئين أفغان في إيران. ويوجد في إيران نحو 3 ملايين أفغاني.