بغداد:سومر نيوز بغداد / الاخبارية قالت السياسية العراقية سروة عبد الواحد، اليوم الخميس، انه لم يعد احد يصدق ما تقوله الاجهزة الامنية في العراق على خلفية مقتل الزميل آمانج باباني وزوجته وابنه في السليمانية، حيث قالت شرطة السليمانية انه العملية كانت "عملية انتحار". وقالت عبد الواحد قي تغريدة على حسابها تويتر: "لم يعد احد يصدق ما تقوله الأجهزة الأمنية في العراق ..عندما تم اغتيال سردشت عثمان الصحافي الشاب في اربيل قالت السلطة كان له ارتباط بالارهابيين ،قتل آمانج ولانه لن يصدقه احد على انه انتحار اذا لم يكن هناك جهة محايدة في التحقيق". واضافت: "طبعا هذا ينطبق على كل العراق ليس في الاقليم فقط