سومر نيوز: بغداد.. كشف وزير الداخلية ياسين الياسري، السبت، عن مهام قوات “حفظ القانون”، خلال استعراض تدريبي اجرته القوات استعدادا للتظاهرات المرتقبة التي من المفترض ان تنطلق في الـ25 من تشرين الاول الجاري، فيما نضّم اتباع التيار الصدري بدورهم، تظاهرة “رمزية” في كربلاء خلال اداء مراسم زيارة الاربعين مرتدين الاكفان مع رفع شعارات ضد “الفاسدين”.

وقال الياسري اثناء استعراض تدريبي لقوات حفظ القانون في بيان ان “التعاون ما بين المتظاهرين وما بين قوات حفظ القانون لحفظ الأمن وحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم هو هدف أساسي”.

ودعا إلى “الاهتمام بالتدريب وفق الصيغ والنظريات الحديثة لإكساب القوات الامنية مهارات فنية في التعامل مع المدنيين ، لافتاً إلى انعكاس ذلك بصورة إيجابية على عمل القوات في مهمتها لحفظ القانون والنظام في البلاد”.

وأوضح إن “قوات حفظ القانون ستقوم على أساس حماية المتظاهرين والمحافظة على ارواحهم والممتلكات العامة والخاصة”.

وتجمع آلاف الزائرين من أتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في محافظة كربلاء، أثناء الزيارة الأربعينية، وهتفوا ضد الفساد، وطالبوا بالاصلاح، وذلك استجابة للدعوة التي أطلقها زعيمهم قبل أيام.

وذكر مصدر صحافي أن “آلاف من أتباع الصدر، ارتدوا الأكفان، ورفعوا الأعلام العراقية، في فلكة التربية، وطالبوا بالاصلاح، ومحاربة الفساد”، مشيراً إلى أن التظاهرة توجهت بعد ذلك إلى مرقد الامام الحسين عبر شارع القبلة، وتحت شعار موحد (بغداد حرة حرة والفاسد يطلع بره”.

ويحشد عدد كبير من المتظاهرين على مواقع التواصل الاجتماعي، لاعادة النشاط الاحتجاجي، بعد تأجيل تظاهراتهم حتى انتهاء الزيارة الاربعينية.