متابعة :سومر نيوز أوضح مايكل زورك، المدير الرياضي لبوروسيا دورتموند الألماني، اليوم الخميس، حقيقة التكهنات حول قرب إقالة المدرب السويسري، لوسيان فافر، والتعاقد مع البرتغالي جوزيه مورينيو لخلافته. وكانت تقارير صحفية، قد أشارت مؤخرًا إلى احتمال جلب دورتموند لمورينيو، في ظل العلاقة الوطيدة بينه وهانز يواكيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي للنادي. ودحض زورك هذه الشائعات، خلال تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس"، مؤكدًا أن مورينيو وفاتسكه مجرد أصدقاء، وأن العلاقة الوطيدة بينهما مستمرة منذ سنوات، ولا دخل لها بخلافته لفافر. وتحوم الشكوك حول استمرار فافر في منصبه، بسبب تذبذب النتائج على المستويين المحلي والأوروبي، إذ تعثر الفريق مؤخرًا بـ3 تعادلات متتالية في البوندسليجا، قبل العودة للانتصارات في الجولة الماضية، على حساب بوروسيا مونشنجلادباخ. ونفى زورك وجود أي نقاش داخل أروقة النادي حول المدرب، مضيفًا: "نحن سعداء بتواجد فافر معنا، رغم إمكانية تغير الموقف في أي جولة بدوري الأبطال". وتراجع دورتموند للمركز الثالث، في جدول ترتيب المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا، بتوقفه عند 4 نقاط، عقب خسارته أمام إنتر ميلان الإيطالي (0-2)، أمس الأربعاء، ليتساوى الفريقان في عدد النقاط، لكن النيراتزوري يتقدم بفارق الأهداف. ولا يشغل مورينيو أي منصب في الوقت الراهن، وذلك منذ إقالته من مانشستر يونايتد، في ديسمبر/كانون أول 2018. ‏سينتهي هذا الإعلان خلال 8