متابعة :سومر نيوز لا يزال مسؤولو نادي برشلونة الإسباني يشعرون بالمرارة تجاه باريس سان جيرمان الفرنسي، في ظل الحرب المستمرة بين الناديين، والتي أصبحت علنية منذ صيف 2017. وكان باريس سان جيرمان قد خطف البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم برشلونة، في الميركاتو الصيفي عام 2017، مقابل سداد الشرط الجزائي في عقد قائد السليساو السابق البالغة قيمته 222 مليون يورو. وحاول برشلونة استعادة نيمار خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن إدارة باريس سان جيرمان أجهضت جميع محاولات النادي الكتالوني واللاعب نفسه، الذي كان يريد العودة مرة أخرى إلى "كامب نو"، بعد شعوره بالندم الشديد على القرار الذي اتخذه قبل عامين بالرحيل. وأشارت تقارير صحفية فرنسية إلى أن إدارة برشلونة تخطط لرد جزء من الصفعة إلى باريس سان جيرمان في أقرب فرصة ممكنة. وقال موقع le10sport الفرنسي إن كشافي برشلونة ينتشرون حاليًا في البرازيل، لمتابعة بطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا، لاستشكاف أفضل المواهب المناسبة لارتداء قميص البلوغرانا. وتابع بقوله، في تقرير نشره اليوم الاثنين: "يعتبر عادل عوشيشي أحد أبرز المواهب التي يتابعها مسؤولو برشلونة منذ فترة طويلة، ويحرصون حاليًا على مشاهدته على الطبيعة خلال مشاركته رفقة منتخب فرنسا للناشئين في مونديال البرازيل". وأكد أن عوشيشي، البالغ من العمر 17 عامًا، هو أحد المواهب الفرنسية الصاعدة في وسط الملعب، حيث يمتلك إمكانات باهرة واعدة. وأشار الموقع الفرنسي إلى أن عوشيشي، وهو من أصل جزائري، لم يوقّع حتى الآن عقدًا احترافيًا رسميًا مع نادي باريس سان جيرمان، وهي النقطة التي يمكن أن يستغلها مسؤولو البارسا في إغرائه بالانضمام إلى صفوف برشلونة، خاصة أن عقده المبدئي كناشئ مع فريقه الفرنسي ينتهي في يونيو 2020، وهو ما يفتح الباب على مصراعيه أمام البلوغرانا لضمه. ودخل عوشيشي تاريخ ناديه الفرنسي في نهاية أغسطس الماضي، عندما شارك في التشكيل الأساسي في مباراة باريس سان جيرمان وميتز، في إطار مباريات الجولة الرابعة لمسابقة الدوري الفرنسي، ليغ 1. وأصبح عوشيشي أصغر لاعب في الـ"بي إس جي" يشارك في مباراة بالدوري، حيث كان عمره وقتها 17 عامًا و46 يومًا.