سومر نيوز: بغداد.. أكد الناطق باسم ائتلاف النصر علي السنيد، أن قوة مجهولة تحاصر منزل رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي داخل المنطقة الخضراء.

 

وقال السنيد في حدي صحافي إن “قوة مسلحة مجهولة، لا يُعرف ما إذا كانت قوة أمنية أم ميليشياوية، تحاصر منزل العبادي في المنطقة الخضراء، مؤكداً أنه اتصل بالأخير، اتصالاً مقتضباً، وتأكد أنه مازال داخل المنزل”.

 

السنيد قال إنه لا يعرف حتى الآن هوية تلك القوة المسلحة، ولم يتمكن من معرفة أي معلومات أخرى، وأن آخر اتصال بينه وبين العبادي جرى حوالي الساعة الثانية عشر والنصف من صباح اليوم السبت.

 

وتحدث السنيد بنبرة مضطربة، مؤكداً أنه يواصل اتصالاته لمعرفة مصير العبادي، دون أن يوضح فحوى ما دار في الاتصال بينه وبين العبادي.

 

في وقت لاحق، أكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء عبد الكريم خلف، السبت، أن المعلومات التي أشارت إلى محاصرة منزل رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي “غير دقيقة”.

 

وقال خلف في حديث صحافي، إن “المعلومات عن محاصرة منزل حيدر العبادي، غير دقيقة”.

 

وروى الناطق باسم عبد المهدي، فحوى اتصال دار بينه وبين القائد الأمني المسؤول عن حماية المنطقة الخضراء، مؤكداً أن “القائد الأمني قال إنه زار منزل العبادي قبل قليل وتأكد من سلامته، كما تحدث مع حماية العبادي، الذين أكدوا بدورهم أن الأوضاع طبيعية جداً”.

 

كما أكد خلف، أنه يواصل متابعة المعلومات التي أشارت إلى محاصرة منزل العبادي ويواصل الاتصالات مع القوة الميدانية المسؤولة عن المنطقة الخضراء.