سومر نيوز: بغداد.. بحث رئيس الجمهورية برهم صالح، مع رؤساء وممثلي النقابات والمنظمات، مجمل الأوضاع الراهنة في العراق، فيما أكد أن قانون الانتخابات الجديد سينجز الاسبوع الحالي.

 

وذكر مكتب صالح في بيان إنه استمع صالح، “عبر حوار صريح ومفتوح، إلى وجهات نظر الحضور بصدد الحراك الاحتجاجي ومطالبه وكيفية العمل على أن يكون هذا الوضع الذي تعيشه بغداد وعدد من المحافظات مفتاحاً لعمل إصلاحي حقيقي وجذري للعملية السياسية ولمنظومة الحكم في البلاد”.

 

وأكد أن “العمل الحثيث الجاري في رئاسة الجمهورية من أجل إعداد مشروع قانون جديد للانتخابات سيجري الانتهاء منه وتقديمه إلى مجلس النواب خلال هذا الأسبوع، ويسمح مشروع القانون الجديد بضمان احترام آراء الناخبين ويحقق العدالة في التنافس من أجل الوصول إلى مجلس النواب، وكذلك تغيير مفوضية الانتخابات بمفوضية أخرى على أسس مهنية خالصة وبعيداً عن التسييس والولاءات الحزبية”.

 

وقال صالح في معرض النقاش والحوار مع الحضور، – بحسب البيان إن “الطابع السلمي للتظاهرات الذي تكرست به قيم الوطنية الحقة وإصرار العراقيين على تقويم مسار العملية السياسية هو مما يساعد على المزيد من العمل الجاد والذي يمكن أن يجعل العراق ومنظومة الحكم في الإطار الديمقراطي السليم وبما يوفر الأرضية المناسبة للقضاء على الفساد والشروع ببناء الدولة وتقدمها ورفعتها”.