سومر نيوز: بغداد.. قال مصدر من المكتب السياسي للحركة الاسلامية الكُردستانية، إن قيادات من مختلف الاحزاب الكردية في كركوك تسعى لفتح حوار مع العرب والتركمان في المحافظة حول ملف إعادة اعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني لكركوك.

 

وذكر المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “الحوارات الكردية بدأت بزيارات أحزاب وقوى عربية وتركمانية فاعلة بالمحافظة للتمهيد لعودة الحزب الديمقراطي وبشكل سلمي ومن خلال حوار مفتوح على طاولة واحدة”.

 

وكان أعضاء مجلس محافظة كركوك، من الحزب الديمقراطي الكردستاني، غادروا المدينة، بعد دخول الجيش العراقي والحشد الشعبي، إليها عام 2017 ضمن ما عرف حينها خطة “فرض القانون”.

 

وأضاف المصدر أن “الأحزاب الكردية ترى ضرورة العمل بشكل جماعي دون تغييب أي طرف لتحقيق التوافق القومي في كركوك”.

 

وقبيل انطلاق التظاهرات في بغداد وباقي المحافظات العراقية المطالبة بالاصلاحات، انطلقت تظاهرة للعرب والتركمان امام مقر العمليات المشتركة في منطقة شوراو شمالي كركوك، احتجاجاً على إعادة مبنى المقر لحزب بارزاني والذي شغله الحزب كمكتب سياسي له قبل مغادرته المحافظة.