بغداد:سومر نيوز أكدت اللجنة الأمنية بمجلس محافظة بغداد، الأحد، أن موقف الحكومة والقيادات الأمنية مبهم من قيام المتظاهرين بقطع الطرق الرئيسية وحرق الإطارات في الشوارع. وقال عضو اللجنة سعد المطلبي في تصريح صحفي إن “الحكومة لم تبد إي موقف رسمي عما يجري في شوارع العاصمة من قيام المتظاهرين بقطع الطرق الرئيسية وحرق الإطارات”، لافتا إلى إن “الموقف حتى الآن مبهم ويحمل نوع من الضبابية”. وأضاف أن “الغاية من حرق الإطارات وقطع الطرق الرئيسية غير معروفة بشكل رسمي وقد تكون محاولة لعصيان مدني”، مبينا أن “الحكومة يجب إن يكون لها موقف من قطع الطرق وإضرام النيران فيها”. يذكر أن عددا من المحتجين والمتظاهرين قاموا بقطع الطريق الرئيسية في العاصمة بغداد وعلى وجه الخصوص الطرق المؤدية لساحة التحرير، فضلا عن حرق إطارات السيارات وسط الشوارع لشل حركة السير مما ولد اختناقات مرورية كبيرة في اغلب المناطق.